هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي

هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي

هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي، يحيي المسلمون في مختلف أرجاء العالم ذكرى مولد أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد -عليه أفضل الصلوات وأتمّ التسليم- كل عام ؛ وذلك لفضله العظيم عليهم وللتعبير عن حبّهم له والاقتداء بكل ما جاء به من سنن ومكارم الأخلاق، ومن خلال هذا المقال سيوضّح موقع مبتغى أبرز المعلومات حول المولد النبوي الشريف وموعده لعام 2022 وحكم الاحتفال به.

ذكرى ميلاد سيدنا محمد

ولد النبي -صلى الله عليه وسلم- في يوم الإثنين الموافق للثاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل في مكة المكرمة وتحديدًا في شعب بني هاشم، وعن ولادته -عليه الصلاة والسلام- خرج نورٌ من أمه أضاء الشام بأسرها، ونظرًا لمكانته العظيمة لدى المسلمين الذي يؤمنون بسنته ونبوته يقوم المسلمون في مختلف المذاهب والأنحاء في العالم بإحياء هذه الذكرى المباركة من خلال تنظيم الخطب والندوات في المساجد والجمعيات وتقديم الصدقات للمحتاجين وغيرها من الفعاليات التي تدل على حبهم العظيم له -عليه أفضل الصلاة والسلام.

شاهد أيضًا: كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت

هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي

وفقًا لجمهور العلماء فإنّ الاحتفال بمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- هو بدعة منكرة وغير جائز لكونه لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن الصحابة ولا حتى التابعين وتابعيهم، كما أنّ الاحتفال بمولده- عليه الصلاة والسلام- دون ورود سنة مثبتة عنه تشبُّه بالنصارى لاحتفالهم بميلاد عيسى -عليه السلام- ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى اختلاق البدع الأخرى، ومن الجدير بالذكر أنّ فكرة إحياء المولد النبوي استحدثها الفاطميون الذين كانوا منفصلين في عقيدتهم عن السلف الصالح.

ومن يدعي التقرُّب إلى الله وحبّ النبي -صلى الله عليه وسلم- بالاحتفال بمولده فهذا غير صحيح إذ أنّ كل هذا يتحقق باتباع سنته -عليه الصلاة والسلام- والامتثال لجميع أوامره واجتناب ما نهى عنه، إذ أنّ أشد الناس حبًّا وتعظيمًا للنبي -عليه الصلاة والسلام- هم الصحابة -رضوان الله عليهم- وبالرغم من ذلك لم يحيوا ذكرى مولده قط.

شاهد أيضًا: هل الميت يسمع

تاريخ المولد النبوي 2022

إنّ تاريخ المولد النبوي الشريف للعام الميلادي 2022 يُصادف يوم السبت الموافق للثامن من شهر أكتوبر/ تشرين الثاني والذي يوافق أيضًا الثاني عشر من ربيع الأول لعام 1444 للهجرة، وباعتقادٍ خاطئ ينتظر الكثير من المسلمين هذا اليوم بفارغ الصبر لإحياء ذكرى مولد أعظم من عرفه البشر على مرّ التاريخ أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام-، كما أنّه في بعض الدول تقام هذه الاحتفالات على مدار شهر ربيع الأول ظانين أنّ ذلك تعبير صحيح عن حبه والاقتداء به.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على هل يجوز الاحتفال بالمولد النبوي وحكمه بالإضافة إلى التطرُّق لموعده لعام 2022.

301 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *