هل تم السماح للمرأة بالحج بدون محرم

هل تم السماح للمرأة بالحج بدون محرم

هل تم السماح للمرأة بالحج بدون محرم، إنّ الأصل في الإسلام هو تحريم سفر المرأة بدون محرم أو زوج لمسافة تبعد أكثر من مسافة قصر الصلاة والتي اتفق عليها جمهور العلماء بأن يكون مقدارها أكثر من سبعين كيلو متر تقريبًا في السيارة أو يوم وليلة للمطايا، وسيتحدَّث موقع مبتغى في هذا المقال عن صحة إجازة المرأة للحجّ بدون محرم.

هل تم السماح للمرأة بالحج بدون محرم

نعم، إذ أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية في تصريحات تلفزيونية أدلى بها نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط بالبدء بتطبيق قرار عدم اشتراط وجود المحرم للنساء بدءًا من موسم الحج لهذا العام 1444 هجري، مبينةً أنّه يجوز للمرأة أداء فريضة الحجّ مع عصبة من النساء باستثناء الشرط الأولي للمرأة وهو وجود المحرم، وكشفت الوزارة عن عملية التسجيل المبكّر للجح لهذا العام والتي ستتمّ عن طريق تطبيق “نسك” لحجاج المملكة وبتحديد الحدّ الأدنى من العمر وهو 12 سنة.[1]

هل يجوز للمرأة الحج بدون محرم

كان رأي الإسلام ثابتًا بالتحريم لمسألة حج المرأة بدون محرم فأشاد العلامة ابن باز -رحمه الله- بعدم جواز حجّ المرأة بدون محرم مستشهدًا بقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “لا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بامْرَأَةٍ، ولا تُسافِرَنَّ امْرَأَةٌ إلَّا ومعها مَحْرَمٌ، فَقامَ رَجُلٌ فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، اكْتُتِبْتُ في غَزْوَةِ كَذا وكَذا، وخَرَجَتِ امْرَأَتي حاجَّةً، قالَ: اذْهَبْ فَحُجَّ مع امْرَأَتِكَ”[2]، وقوله -صلى الله عليه وسلم-: “لا تُسافِرُ امرأةٌ فَوقَ ثلاثِ ليالٍ إلَّا مع ذي مَحْرَمٍ”[3]، وأكمل الشيخ ابن باز بأنّ حجّ المرأة مع النساء صحيح ولكن عليها التوبة إلى الله لأنّ ذلك فيه إثم لمخالفة السنة في الحجّ بدون محرم.[4]

حكم حج المرأة بلا محرم في المذاهب الأربعة

اختلف فقهاء المذاهب الأربعة في حكم مسألة حجّ المرأة بدون وجود محرم أو زوج، وجاءت الأحكام بالنسبة للمذاهب الأربعة كما يلي:

  • المذهب الحنفي: عدم جواز حجّ المرأة دون محرم سواءً كان فريضة أو نافلة مستشهدًا بالأحاديث الواردة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقله تعالى {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلً} أي أنّ الحج واجب على من يستطيع.
  • المذهب الحنبلي: اتفق المذهب الحنبلي مع المذهب الحنفي بحكم عدم جواز حجّ المرأة بدون وجود محرم في الفريضة والنافلة.
  • المذهب الشافعي: يجوز للمرأة الحج مع نساء ثقات أو رفقة مأمونة دون محرم لأداء فريضة الحج أو العمرة واستدل على ذلك اتفاق عثمان بن عفان وابن عمر وعبدالرحمن بن عوف ونساء النبي -صلى الله عليه وسلم- على جواز حج المرأة بغير محرم مع أناس ثقة.
  • المذهب المالكي: اتفق مع المذهب الشافعي في هذه المسألة وأجاز حجّ المرأة بدون محرم مع من تثق بهم.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تعرفنا من خلاله على هل تم السماح للمرأة بالحج بدون محرم بالإضافة إلى التطرُّق لحكم حج المرأة بدون محرم في الإسلام والمذاهب الأربعة.

446 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *