من هو مكتشف الكهرباء

من هو مكتشف الكهرباء

من هو مكتشف الكهرباء، حيث أنّ الكهرباء من أشكال الطاقة التي استنفذت الكثير من الوقت لاكتشافها في الطبيعة منذ عام 600 قبل الميلاد لتصبح الأساس في الحياة والعمل والتعليم والطب والكثير من المجالات الأخرى، ومن خلال موقع مُبتغاي سيتمّ التعرُّف على شخصية مكتشف الكهرباء.

من هو مكتشف الكهرباء

يُعدّ العالم الأمريكي وأحد الآباء المؤسّسين للولايات المتحدة الأمريكية بنجامين فرانكلين باكتشاف الكهرباء في الطبيعة عام 1752 ميلادي بإجرائه تجربة باستخدام طائرة ورقية ومفتاح معدني معلق في طرف خيطها في ليلة عاصفة وإيجاد العلاقة بين البرق والكهرباء، وبعد ذلك بدأ العلماء بالتعقيب على تجربته وتأكيد اكتشافها منذ وقت طويل وقبل اكتشاف فرانكلين لذلك؛ إذ وجد العلماء بعض الأدلة على استخدام الإغريق القدامى لكهرباء ثابتة عن طريق فرك الفراء بالعنبر عام 600 قبل الميلاد.[1]

تجربة الطائرة الورقية في اكتشاف الكهرباء

أثبت العالم الأمريكي بنجامين فرانكلين أنّ البرق المتولد في الشتاء عبارة عن طاقة كهربائية وذلك بعد قيامه بتجربة الطائرة الورقية الشهيرة؛ إذ قام بربط مفتاح معدني بخيط طائرة ورقية مصنوعة من الحرير ومن ثمّ ربط الخيط إلى يده وأطلق الطائرة في السماء بعد حدوث عاصفة رعدية، وعندما حدث البرق وأصاب الطائرة انتقلت شحنات كهربائية صغيرة عبر الخيط إلى المفتاح المعدني وصولًا إلى يده حتى أصيب بصعقة كهربائية كادت أن تودي بحياته، وبذلك أثبن فرانكلين أنّ البرق عبارة عن طَاقة كهربائية.

اكتشافات بنجامين فرانكلين

قام العالم الأمريكي بنجامين فرانكلين باكتشاف مانع الصواعق الذي يتكوّن من عصا معدنية مدببة الطرفين بحيث يستخد الطرف الأول بتثبيتها داخل الأرض في حين يستخدم الطرف الآخر في تجميع الشحنات الكهربائية وجذبها، ومن الجدير بالذكر أنّ مانعة الصواعق هذه تعمل على امتصاص كميات هائلة من التيار الكهربائي الذي ينتج عن الصواعق وبالتالي حماية البشر والأجهزة والمعدات الكهربائية التي تتصل بالخطوط الهوائية من زيادة الجُهْد الذي ينتج عن العوامل الجوية.[1]

مراحل اكتشاف الكهرباء

تمّ اكتشاف الكهرباء منذ القدم وفي عصور مختلفة إذ كان الناس قديمًا مدركون بأنّ أنواعًا معيّنة من الأسماك تسبب صدمات كهربائية، وفيما يلي مراحل اكتشاف الكهرباء:[1][2]

  • 2750 قبل الميلاد: أثبتت نصوص مصرية قديمة بأنّ سمك السلور الكهربائي يسبب صعقات كهربائية.
  • 500 قبل الميلاد: اكتشف عالم الرياضيات اليوناني طاليس منليتس الكهرباء الساكنة عن طريق فرك الفراء بالكهرمان الذي بدأ بجذب الأجسام الخفيفة بعد ذلك مثل الريش.
  • 500 قبل الميلاد حتى 1600: لم يتمّ التوصّل لشيء جديد بالرغم من القيام بالعديد من المحاولات.
  • 1752 ميلادي: قيام بنجامين فرانكلين بتجربته الشهيرة وإثبات أنّ البرق والكهرباء هما طاقة من نفس النوع.
  • 1800 ميلادي: اخترع الفيزيائي الإيطالي أليساندرو فولتا أول بطارية كهربائية.
  • 1821 ميلادي: اخترع العالم الإنجليزي مايكل فاراداي المحرك الكهربائي.
  • 1882 ميلادي: إنشاء توماس إديسون أول محطة للطاقة في العالم في لندن تعمل بالفحم، ومن ثمّ تبعها إنشاء محطة بيرل ستريت لتوليد الطاقة في نيويورك.

مستقبل الطاقة في العالم

أدت الزيادة الكبيرة في الكثافة السكانية العالمية إلى استنفاذ الكثير من الطاقة غير المتجددة كالنفط والفحم الحجري والغاز الطبيعي مما أدى إلى الاتجاه للبحث عن مصادر أخرى متجددة ومستدامة والتي تعتبر خطوة مثيرة تطور الكهرباء، ومن أبرز الأمثلة على أنواع الطاقة المتجددة البديلة للكهرباء الطاقة الشمسية والمائية والرياح والمد والجزر والطاقة الحرارية الأرضية بالإضافة إلى طاقة الكتلة الحيوية وغيرها، ومن المتوقع أن تصبح هذه الطاقة البديل الأساسي للكهرباء لوفرتها الدائمة في الطبيعة وعدم إضرارها في البيئة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تم من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال من هو مكتشف الكهرباء والتجربة المستخدمة في ذلك بالإضافة إلى التطرُّق لأبرز المعلومات حول تطوُّر الكهرباء ومراحل اكتشافها عبر العصور والتوقعات المستقبلية البديلة للكهرباء.

337 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *