من هو القائد الذي فتح بخاري وسمرقند؟

من هو القائد الذي فتح بخاري وسمرقند؟

من هو القائد الذي فتح بخاري وسمرقند؟ حرص العديد من القادة المسلمين على إكمال مسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومسيرة الصحابة في فتح البلاد الإسلامية، وتوسيع رقعة الدولة الإسلامية، ومن ضمن الدول التي فتحها المسلمون بخارى وسمرقند، ومن خلال هذا المقال سوف يُجيب موقع مبتغى عن السؤال الخاص بفاتح بخارى وسمرقند.

من هو القائد الذي فتح بخاري وسمرقند؟

إنّ القائد الذي فَتح بُخاري وسَمرقند وفرعَانه هو القائد المسلم قتيبة بن مسلم الباهلي ابن مُسلم بن عمرو الذي كان من أصحاب والي العراق مُصعب بن الزُبير، والمولود في عام 49 هـ، وقد تربّى قتيبة منذ صغره على القيّم الإسلامية، والشجاعة، والخوض في المعارك الإسلامية، وكان محبًا للفروسية، وماهرًا في استخدام السيف والرمح، وكان ذو شخصيية قيادية أبهرت كلّ من رأى فروسيته، وقد أُعجب بشجاعته  القائد العظيم المهلب بن أبى صفرة، وقد أخبرته فريسته بأنّ قتيبة سيكون من أعظم أبطال الإسلام ، وكان استشهاده في عام 96 هـ.

شاهد أيضًا: ما هو الكتاب الذي أنزل على سيدنا موسى؟

من هو قتيبة بن مسلم الباهلي

قتيبة بن مسلم الباهلي هو قتيبة بن مسلم بن عمرو بن حصين بن الأمير أبو حفص، المولود في دولة العراق في بيت يتسّم بالإمرة والقيادة، فقد كان والده مسلم بن عمرو صاحبًا لوالي العراق مصعب بن الزبير، ومنذ الصغّر تعلّم قتيبة علوم الفقه والقرآن، والفروسية وفنون الحرب، وقد كان له مشاركة مبكرة في الغزوات التي كانت في خدمة الإسلام ونشر الدعوة الإسلامية، وأظهر للجميع قوته وشجاعته في الميدان، وقد حرص الحجاج بن يوسف الثقفي على اختبار قتيبة بن مسلم فانتدبه لبعض المهام ليختبره بها، وهل سيصلح للمهمة التى سيوكلها له بعد ذلك أم لا.[1]

شاهد أيضًا: صلاح الدين الأيوبي

قتيبة بن مسلم السيرة الذاتية

يُعدّ القائد قتيبة بن مسلم أحد أبرز القادة المسلمين الذين أثبتوا شجاعتهم وحرصهم على الدين الإسلامي منذ الصغر، لذا نُدرج في ما يأتي نبذة عن السيرة الذاتية له:

  • الاسم الكامل: قتيبة بن مسلم بن عمرو بن حصين بن ربيعة أبو حفص الباهلي.
  • تاريخ الميلاد: عام49 هجري الموافق لـ عام 669 ميلادي.
  • مكان الميلاد: سواد العراق.
  • المهنة: قائد عسكري.
  • الولاء: الخلافة الأموية.
  • عدد الأولاد: 9.
  • اسم الأب: مسلم بن عمرو.
  • تاريخ الوفاة: عام 96 هجري الموافق لـ عام 715 ميلادي.
  • مكان الدفن: أوزبكستان.

شاهد أيضًا: الصحابي خالد بن الوليد

الفتوحات التي قادها قتيبة بن مسلم

سار القائد الفذ قتيبة بن مسلم نحو العديد من البلدان لفتحها، وضمها لتكون تحت قيادة الدولة السلامية ، ونُدرج في ما يأتي نبذة عن الفتوحات التي قادها:

 

  • انطلق قتيبة بن مسلم بحملة عسكرية على طخارستان السفلى فاستعادها وثبت أقدام المسلمين فيها، وذلك في عام 86 هـ، وطخارستان السفلى هى الآن جزء من أفغانستان و باكستان.
  • قاد قتيبة حملته الكبرى على بخارى وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين عاميّ 87 –90 هـ،  وخلالها أتمّ فتح بخارى، وما يُحيط بها من قرى وحصون، وقد كانت هذه المدن من أهم مدن بلاد ما وراء النهر وأكثفها سكانا وأمنعها حصوناً.
  • قاد القائد قتيبة حملة فتوحات استمرّت ما بين العامين 91-93 هـ، وقد نشر الإسلام في وادى نهر جيحون كاملًا، ثمّ أكملّ حملته في فتح إقليم سجستان، وإقليم خوارزم، ثمّ وصلت فتوحاته إلى مدينة سمرقند في قلب آسيا وضمها إلى دولة الإسلام بشكل نهائي.
  • امتدت حملته الأخيرة خلال الفترة الممتدة بين عاميّ 94-96 هجرية، وفيها أتم قتيبة فتح حوض نهر سيحون، ثمّ دخل أراضي دولة الصين وتوغلّ فيها، حتى وصل مدينة كاشغر وجعلها قاعدة إسلامية.

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال، من هو القائد الذي فتح بخاري وسمرقند؟، والذي تناول في محتواه الجديث عن القائد الذي فتح بخارى وسمرقند، ونبذة عنه، وعن سيرته الذاتية، والفتوحات التي قادها.

329 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *