مدن ودول ذكرت في القرآن الكريم

مدن ودول ذكرت في القرآن الكريم

مدن ودول ذكرت في القرآن الكريم، أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ليؤيد به رسالته السماوية التي أُرسل بها للبشر كافة، وقد جاء في كتاب الله ذكر لأحوال الأقوام السابقة والتي ذُكر من خلالها أسماء عدد من المدن والدول، لذا ومن خلال هذا المقال سوف يُوضّح موقع مبتغى المدن والدول التي ذُكرت في القرآن الكريم.

القرآن الكريم

يُعرّف القرآن الكريم اصطلاحًا على أنّه كلام الله تعالى المنزّل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، المعجز بلفظه ومعناه، والمتعبد بتلاوته، والمتواتر بنقله إلينا، والذي كُتب في المصاحف ويبتدأ بسورة الفاتحة، وينتهي بسورة الناس، وقد أنزله الله تعالى على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام بواسطة جبريل عليه السلام، وكانت أول آية نزلت في غار حراء قوله تعالى: ” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴿١﴾ خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴿٢﴾ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴿٣﴾ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ﴿٤﴾ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ” [1].

شاهد أيضًا: الصحابي خالد بن الوليد

مدن ذكرت في القرآن الكريم

يتسائل العديد من الأشخاص عن المدن التي جاء ذكرها في كتاب الله القرآن الكريم، لذا نُدرج في ما يأتي المواضع التي ذُكرت فيها أسماء المدن في القرآن الكريم:

  • مدينة مكة المكرمة في قوله تعالى: ” وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا”.[2]
  • مدينة سيناء في قوله تعالى:وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ﴿١﴾ وَطُورِ سِينِينَ “.[3]
  • مدينة بابل في قوله تعالى:يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ”.[4]
  • المدينة المنورة في قوله تعالى: ما كانَ لِأَهلِ المَدينَةِ وَمَن حَولَهُم مِنَ الأَعرابِ أَن يَتَخَلَّفوا عَن رَسولِ اللَّـهِ”[5]
  • مدينة سبأ في قوله تعالى: لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ”.[6]
  • مدينة القدس في قوله تعالى:يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّـهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ”.[7]
  • مدينة إرم في قوله تعالى:إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ”.[8]

شاهد أيضًا: صلاح الدين الأيوبي

دول ذكرت في القرآن الكريم

ترافقت القصص القرآنية التي تحدثت عن قصص الأنبياء والمرسلين مع أقوامهم بالحديث عن المواقع التي كان يعيش بها كلّ نبيٍ مع قومه، ومن الدول التي جاء ذكرها في القرآن الكريم هي دولة مصر، وقد جاء ذكرها في أكثر من موضع في سور متعددة من سور القرآن الكريم، وفي ذلك قوله سبحانه وتعالى: ” اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ”[4]، وفي قوله تعالى: ” وَقالَ الَّذِي اشتَراهُ مِن مِصرَ لِامرَأَتِهِ أَكرِمي مَثواهُ عَسى أَن يَنفَعَنا”.[9]

شاهد أيضًا: ما هي الأشهر الحرم؟

عاصمة عربية ذكرت في القرآن

تُعدّ المدينة المنورة العاصمة الإسلامية التي ذُكرت في القرآن الكريم، فقد كانت هذه المدينة أول عاصمة للدولة الإسلامية بعد أن أسسها الرسول صلى الله عليه وسلم وأقام فيها قواعد الدولة الإسلامية بعد هجرته من مكة المكرمة، فقد عاش فيها رسول الله بعد هجرته حتى وافته المنية، ودُفن فيها، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في أكثر من موضع، وفي ذلك قوله تعالى: ” لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا”.[10]، وباتت المدينة المنورة تضم المسجد النبوي الذي يقصده المسلمون من كافة أنحاء العالم لتأدية الصلاة فيه نظرًا لأجر الصلاة العظيم في هذا المسجد.[11]

شاهد أيضًا: من هو لورنس العرب ؟

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال، مدن ودول ذكرت في القرآن الكريم، والذي تناول في محتواه الحديث عن القرآن الكريم، والمدن التي ذُكرت فيه، والدول المذكورة فيه، والعاصمة العربية المذكورة في القرآن الكريم.

406 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *