متى اكتشف مرض السرطان

متى اكتشف مرض السرطان

متى اكتشف مرض السرطان، يُعدُّ مرض السرطان مصطلح عام يشمل مجموعة كبيرة من الأمراض التي يمكن أن تصيب أي جزء من الجسم، وهناك مصطلحات أخرى مستخدمة هي الأورام الخبيثة والتنشُّؤات، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مُبتغى عن مرض السرطان بشكل تفصيلي، والتطرق لذكر الفرق بين الورم الخبيث والورم الحميد بشكل مُبسط.

ما هو مرض السرطان

إنّ الخلايا هي الوحدات الأساسية التي يتكون منها جسم الإنسان، وتنمو الخلايا وتنقسم لتكوين خلايا جديدة حسب حاجة الجسم لها، وعادةً تموت الخلايا عندما تتقدم في السن أو تتضرر ثم تحل محلها خلايا جديدة، يبدأ السرطان عندما تتداخل التغيرات الجينية مع هذه العملية المنظمة، وتبدأ الخلايا في النمو دون حسيب ولا رقيب، وقد تشكل هذه الخلايا كتلة تسمى الورم، يمكن أن يكون الورم سرطانًا حميدًا أو خبيثًا، مما يعني أنه يمكن أن ينمو وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم يعني الورم الحميد أن الورم يمكن أن ينمو لكنه لن ينتشر.

متى اكتشف مرض السرطان

طور العلماء فهمًا أكبر لجسم الإنسان خلال عصر النهضة بدءًا من القرن الخامس عشر، وظهرت أقدم الأوصاف المعروفة للسرطان في ورق سبع برديات تم اكتشافها وفك شفرتها في أواخر القرن التاسع عشر، واثنتان منهما تُعرفان باسم برديات إدوين سميث و جورج إيبرس،  تحتويان على أوصاف للسرطان مكتوبة حوالي 1600 قبل الميلاد، ويُعتقد أنها تعود إلى مصادر تعود إلى 2500 قبل الميلاد، وتصف بردية سميث الجراحة، بينما تصف بردية إيبرس يحدد العلاجات الدوائية والميكانيكية والسحرية.

في العالم الحديث تقدم العلم والجراحة حيث عاد الأطباء إلى المراقبة المباشرة لجسم الإنسان، واستمرت النظرية القائلة بأن السرطان كان سببه زيادة في الصفراء السوداء في القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر تم تجاهل النظرية القديمة للمرض المبنية على الخلط الجسدي عندما اكتشف غاسبار أسيلي أوعية الجهاز اللمفاوي واقترح أن اللمف هو السبب الرئيسي للسرطان.

ما سبب تسمية مرض السرطان بهذا الاسم؟

أطلق الطبيب اليوناني أبقراط في عام 460-370 قبل الميلاد على المرض اسم السرطان لأول مرة، لوصف الأورام غير المتكونة للقرحة والأورام المكونة للقرحة، وفي اليونانية هذا يعني سرطان البحر كان الوصف عبارة عن أسماء على اسم السلطعون لأن نتوءات انتشار تشبه الإصبع من سرطان تسمى شكل السلطعون، وخلال بداية القرن الخامس عشر طور العلماء فهمًا أكبر لعمل جسم الإنسان وعمليات مرضه، أدى تشريح الجثث الذي قام به هارفي عام 1628 إلى فهم دوران الدم عبر القلب والجسم.

الفرق بين السرطان الخبيث والسرطان الحميد

يمكن أن تظهر الأورام الحميدة في شكل أورام شحمية أو أورام ليفية أو أورام غدية، والأورام الخبيثة هي أورام سرطانية مثل سرطان الثدي أو الرئة أو سرطان القولون والمستقيم، حيث يتكون الورم الحميد من خلايا لا تشكل تهديدًا لغزو الأنسجة الأخرى، ويتم احتواء الخلايا السرطانية داخل الورم، حيث أنّ الخلايا لا تختلف كثيرًا عن الخلايا المحيطة، وهي ليست شاذة بدرجة كبيرة، أما الخبيث فهو الورم يتكون من خلايا سرطانية يمكن أن تنمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتغزو الأنسجة المجاورة.

ما هي أعراض مرض السرطان

يُدرج فيما يلي الأعراض المصاحبة لمرض السرطان بشكل تفصيلي:

  • الإرهاق.
  • وجود كتلة أو منطقة سميكة يمكن الشعور بها تحت الجلد.
  • تغيّرات في الوزن زيادة أو فقدان للوزن
  • تغيّرات في الجلد، مثل اصفراره أو اسمراره أو احمراره.
  • تغيّرات في عادات التبرّز والتبوّل.
  • سعال مستمر أو صعوبة في التنفس.
  • عسر في الهضم أو الشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام.

ما هو علاج مرض السرطان

تتوفر العديد من الإجراءات والأدوية لعلاج السرطان ويتم دراسة العديد منها، بعضها علاجات محلية مثل الجراحة والعلاج الإشعاعي، والتي تستخدم لعلاج ورم معين أو منطقة معينة من الجسم، والعلاجات الدوائية مثل العلاج الكيميائي أو العلاج المناعي أو العلاج الموجه وهي علاجات نظامية لأنها يمكن أن تؤثر على الجسم بالكامل.

وبهذا القدر نصل لختام مقال متى اكتشف مرض السرطان، والذي تناول في محتواه التعريف بمرض السرطان بشكل تفصيلي، والتطرق من خلال مقالنا لذكر الفرق بين السرطان الخبيث والسرطان الحميد، وما هي أعراض مرض السرطان.

380 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *