ما هي علامات الإباضة

ما هي علامات الإباضة

ما هي علامات الإباضة، وهي الأعراض أو العلامات التي يجب مراقبتها عند محاولة الحصول على حمل، وسيبيّن لكم موقع مبتغى في هذا المقال كافة التفاصيل المتعلقة بموضوع الإباضة، سواءً علاماتها وتحديد أيامها خلال فترة الدورة الشهرية، وما هي طبيعة الآلام التي تصاحبها.

الإباضة

تُعد فترة الإباضة جزءًا من الدورة الشهريَّة، والتي تزداد فيها خصوبة المرأة بشكل كبير، وخلال هذه الفترة تحديدًا يحدث الحمل، فكل من ترغب بالحصول على طفل أو تريد منع الحمل تحرص على تتبع هذه الفترة من الشهر سواء لتنظيم ممارسة الجماع أو لإيقافه نهائيًا، أو استخدام وسائل منع الحمل المختلفة، وعادة ما تبدأ الإباضة في منتصف فترة الدورة الشهرية، ويمكن تعريف مصطلح الإباضة بأنَّها العمليَّة التي يُطلق فيها المبيض بويضة ناضجة وجاهزة للتخصيب من الحيوانات المنوية، وتنطلق البويضة بعد خروجها من المبيض لتستقر في أسفل قناة فالوب، وتبقى فيها لمدة زمنية تتراوح ما بين 12 إلى 24 ساعة، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ الحيوانات المنوية تبقى في الجهاز التناسلي للمرأة لمدة 5 أيام بعد الجماع، مما يزيد من فرصة حدوث الحمل خاصةً إذا صادف وجودها فترة الإباضة.[1]

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها

ما هي علامات الإباضة

تحرص المرأة على مراقبة علامات الإباضة إما لتحقيق الحمل أو تجنب حدوثه، وفيما يلي ذكر للعلامات التي يمكن من خلالها تحديد فترة الإباضة:[2]

  • تغيّرات في الإفرازات المهبلية قبل بدء فترة الإباضة، وهي عبارة عن مخاط عنق الرحم الذي تزداد كميته ويُصبح مطاطيًا وأكثر شفافية قبل أيام من بدء الإباضة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم الأساسية، إذ تزداد قليلًا أثناء فترة الإباضة، ويمكن مراقبتها بقراءتها صباح كل يوم وتسجيل النتائج، ومحاولة تتبع الفرق في درجات الحرارة لتحديد يوم الإباضة بشكل دقيق، إذ تكون الخصوبة في أعلى مستوياتها قبل أيام من حدوث الارتفاع في درجة الحرارة.

شاهد أيضًا: نظام الفحص الطبي قبل الزواج

أيام الإباضة

تبدأ الإباضة في اليوم الرابع عشر من فترة الدورة الشهريَّة التي تبلغ مدتها 28 يومًا، ولكن نظرًا لإنَّ فترة الدورة الشهريَّة تختلف من امرأة إلى أخرى، فلا بدّ من تتبعها بشكل دقيق للتمكُّن من تحديد يوم الإباضة، إذ يُنصح باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول أو التقويم لمعرفة اليوم الذي تخرج فيها البويضة وتكون مستعدة للتخصيب، وعند معظم النساء تبدأ الإباضة قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهريَّة القادمة، ومن الجدير بالذكر أنَّ البويضة تعيش من 12 إلى 24 ساعة فقط بعد الإباضة.[3]

شاهد أيضًا: كيف تتخلصين من التشنج المهبلي

ما هو ألم الإباضة

تعاني الكثير من السيدات من ألم التبويض، وهو عبارة عن تقلصات مزعجة تحدث في منطقة الحوض وأسفل البطن، كما أنَّها قريبة إلى حدٍ ما من ألم الدورة الشهريَّة، ويمكن الشعور بتقلصات الإباضة في أحد جانبي البطن، ويكون الألم بسبب خروج البويضة من الجريب، والذي قد يسبب نزيف خفيف جدًا، ولكن يجب الحرص على مراجعة الطبيب المختص إذا كان الألم كبير وغير طبيعي للتأكد من عدم وجود شيء خطير.[4]

شاهد أيضًا: تمارين لتنزيل الدورة خلال ساعة

كم عدد أيام التبويض

تعيش البويضة بعد خروجها من البيض لفترة زمنية تتراوح ما بين 12 ساعة إلى 24 ساعة، ولكن تزداد فرصة حدوث الحمل بالحرص على الجماع بشكل منتظم قبل 5 أيام على الأقل من يوم التبويض، وبعد يومين منه، فالحيوانات المنوية تعيش في جهاز المرأة التناسلي لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أيام، ومن الأفضل أن يكون هناك حيوانات منوية بالفعل في جسم المرأة عند الإباضة، وتزداد فرصة حدوث الحمل عند الجماع قبل يوم أو يومين من الإباضة.[5]

شاهد أيضًا: طرق لمعرفة ان الجنين ميت في الرحم بدون سونار

ما هي أعراض التبويض

يوجد لفترة التبويض مجموعة من الأعراض التي تساعد على تحديدها، وهي كالآتي:[5]

  • آلام وتقلصات في منطقة الحوض وأسفل البطن.
  • زيادة في الرغبة الجنسيَّة.
  • زيادة في كل من حاستي الشم والتذوق.
  • التقلبات المزاجيَّة.
  • فقدان أو زيادة في الشهية.
  • نزيف دموي خفيف جدًا.
  • انتفاخ في البطن.
  • تضخم في الثدي.

شاهد أيضًا: علاج تضخم الغدة الدرقية بالعسل

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي تحدثنا فيه عن ما هي علامات الإباضة، كما تطرقنا أيضًا إلى ذكر تعريفها، وأعراضها، وآلامها، وأيامها، وكل ما يتعلق بهذه الفترة بشكل دقيق ومفصّل.

434 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *