ما هي ركضة طويريج ولماذا سميت بهذا الاسم؟

ما هي ركضة طويريج ولماذا سميت بهذا الاسم؟

ما هي ركضة طويريج ولماذا سميت بهذا الاسم؟ تُعدّ ركضة طويريج من الشعائر التي يُطبقّها الشيعة في حياتهم، وهي تُطبّق مرة في كل عام، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مبتغى عن هذه الركضة وتفاصيلها وذلك من باب العلم بالشيء، حيث أنّ هذه الركضة لا وجود لها في سنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.

ما هي ركضة طويريج

تُعرّف ركضة طويريج على أنّها إحدى الشعائر الجنائزية التي تشتهر بها طائفة الشيعة، وتُقام تحديدًا في اليوم العاشر من شهر محرّم من كلّ عام، ويُطلق على هذا اليوم اسم عاشوراء، وفي هذا اليوم يستذكر الشيعة وفاة الحسين بن علي، إذ يجتمع الشيعيون في هذا اليوم في دولة العراق من الداخل والخارج بهدف تطبيق هذه الركضة، والتي تكون على شكل مسيرة راكضة تبدأ انطلاقتها من منطقة طويريج، وتنهي بالوصول إلى قبر الإمام الحسين، وخلال هذه المسيرة يُردّد الأشخاص العديد من الهتافات التي تُعبّر عن ولائهم وحزنهم على وفاة الحسين.

شاهد أيضًا: كم عدد المسلمين في الهند

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم؟

جاءت تسمية هذه الركضة بناءً على المكان الذي تنطلق منه هذه المسيرة الراكضة وهو قنطرة السلام في منطقة طويريج التي تبعد عن مدينة كربلاء حوالي 22 كيلو مترًا، وتتمثل هذه الركضة بوجود حشد كبير من الشيعة يتجمعون من كافة أنحاء العالم في هذه المدينة التي تتبع إداريًا لمنطقة كربلاء، ومن أبرز الأفعال التي يقومون بها في هذا اليوم اللطم على الوجوه وضرب النفس اعتقادًا منهم بأنّ هذه الأفعال تُعبّر عن أسفهم للحسين، والحقيقة أنّ هذا كله دون جدوى.

شاهد أيضًا: كم طول الملك عبدالله بن عبد العزيز؟

قصة ركضة طويريج

يُعدّ صالح القزويني مبتكر ركضة طويريج، فقد ذُكرّ بأنّه كان يُقيم مجالس العزاء في بيته منذ الأول من شهر محرّم وحتى العاشر من الشهر ذاته من كلّ عام، وذلك على مدى عشرة أيام متواصلة، وفي اليوم الأخير من هذه المجالس كان صالح يمتطي فرسه مع عدد من الأشخاص الذين يعتقدون بصحة مذهبه وأفعاله، وينطلقون نحو قبر الإمام علي مرددين العديد من العبارات والهتافات التي تُشعرهم بالولاء لآل البيت وللإمام الحسين بن علي، وقد كانت البداية الأولى لهذه الركضة في عام 1885، وقد كان الشيعة في هذا المجلس يضربون أنفسهم ويلطمون على الخدود، ويشقون الثياب، ومنذ ذلك الوقت أصبحت هذه الركضة من أشهر المراسم التي يُطبقها الشيعة في يوم عاشوراء.

شاهد أيضًا: ما حقيقة ان صدام حسين مازال على قيد الحياة؟

كلمات ركضة طويريج

يُردّد الشيعة خلال مسيرتهم الراكضة من طويريج إلى قبر الإمام الحسين عدد من العبارات والهتافات التي تُعبّر عن حزنهم على الحسين، وهي على النحو الآتي:

ركـضـة طـويـريج من يمحيها           والامـام الـمـهـدي يحظر بيـــها
ركـضـة طـويريج توجها الفخر           لـلـوفاء  والتضحيه  شبيها صور
مـا يـمـاثـلها عزاء بكل الدهر           تـنـور  حاضرها بشمس ماضيها
مـنـهـا صرخه ويا حسين ترتفع        صـرخـه حتى العرش منها ينفجع
مـستحيل ها الركضه هاذي تمنع     الله يـخـذل كـلـمـن يعاديها
الـهـا رايـه ارتفعت بعلو النجوم         مـا يـهـمـنا الي يعارضنا ويلوم
يـروي  هـذا الخبر عن بحر العلوم     الـمـهـدي بـيـها دمعته يجريها

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال، ما هي ركضة طويريج ولماذا سميت بهذا الاسم؟ والذي تناول في محتواه الحديث عن ركضة طويريج وسبب تسميتها، وقصتها والكلمات المرددة فيها.

375 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *