كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت

كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت

كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت، أوصى الله عزّ وجلّ بضرورة ردّ الحقوق إلى أصحابها وعدم الاعتداء عليها بغير وجه حق لأنّه سبحانه وتعالى يغفر جميع الذنوب باستثناء حقوق العباد المسلوبة وقد توعّد الظالمين بعذابٍ شديد، ومن خلال موقع مبتغى سيتمّ التعرُّف على إجابة سؤال كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت.

كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت

بيّن الإسلام في عدّة مواضع تحريم الظلم لكونه واحدًا من موجبات إغضاب الله وإنزال سخطه لذلك فإنّ دعوة المظلوم عند الله لا ترد فليس بينها وبين الله حجاب فهي مستجابة لا محالة ولكن في الوقت الذي يريده الله، ومن علامات إجابة دعوة المظلوم رؤية تحقق دعوته على الظالم وشعوره بالارتياح، ومن الجدير بالذكر أنّ الأفضل أن يدعو المظلوم بالهداية للظالم وأن يرده الله إلى الصواب حتى يرد إليه حقوقه، ولا بدّ من ذكر أنّ الله يستجيب دعوة المظلوم وإن كان كافرًا وذلك ليس حبًا به وإنما ذلك من عدل الله في الحكم فهو لا يرضى الظلم لأيٍ من عباده حتى وإن كانوا كفارًا.

شاهد أيضًا: مدن ودول ذكرت في القرآن الكريم

دعاء المظلوم على الظالم سريع الاجابة

إنّ أفضل دعاء للمظلوم على الظالم هو تكرار قول “حسبنا الله ونعم الوكيل” ففيه يسلّم المظلوم أمره كله لله السميع البصير لتصل دعوته إلى السموات العلا، كما أنّ دعاء سيدنا يونس وهو في ظلمات البحر من الأدعية المناسبة للمظلوم لما فيه من راحة وتفريج للهموم وهو قول “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”، فضلًا عن تكرار قول “ربي إني مظلوم فانتصر” ومن الجدير بالذكر أنّ دعوة المظلوم مستجابة بالتأكيد إلّا في حالةٍ واحدة وهي تسبب العبد بظلم نفسه بنفسه.

شاهد أيضًا: هل الميت يسمع

ما هي السورة التي تنصر المظلوم؟

لا يوجد سورة معينة تؤدي قراءتها إلى رفع الظلم ونصرة المظلوم كما يدّعي البعض في قراءة سورة يس أو الفيل أو غيرها فهذا أقرب إلى البدعة لعدم ورود دليل ديني في ذلك؛ قال الشيخ بكر أبو زيد -رحمه الله- أنّ تخصيص قراءة آية أو سورة لقضاء حاجة من الحاجات الدنيوية مع عدم ورود أي دليل ديني بذلك يُعدّ من البدع، مثل قراءة سورة يس أربعين مرة لقضاء الحاجات وغيرها، وفي حال تحقق النفع بالقراءة فهو أيضًا لا يثبت صحة ذلك قال الشوكاني -رحمه الله- أنّ السنة لا تثبت بمجرّد التجربة وأنّ قبول الدعاء من الله عزّ وجلّ.[1]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال كيف يعرف المظلوم أن دعوته على الظالم قد استجيبت بالإضافة إلى التطرُّق لأبرز الأدعية المتعلقة بالظلم وحقيقة قراءة السور القرآنية بنية ما.

367 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *