قصيدة في ذكرى معركة الكرامة

قصيدة في ذكرى معركة الكرامة

قصيدة في ذكرى معركة الكرامة التي تُعدّ فخرًا لكل عربي إذ سطّر فيها أبناء الشعبين الأردني والفلسطيني البواسل أمثل صور التضحية والدفاع عن أرضهم ضد العدو الغاصب لتصبح رمزًا من رموز العز والفخر والكرامة والشجاعة، وبهذه الذكرى سيقوم مُبتغى بتقديم أبرز المعلومات حول هذه المعركة العظيمة.

ذكرى معركة الكرامة 2023

يُحيي أبناء فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية في اليوم الحادي والعشرين من آذار 2023 الذكرى الخامسة والخمسون لمعركة الكرامة، التي وقعت عام 1968 بين الاحتلال الإسرائيلي والأبطال العرب الجيش الأردني والمقاومة الفلسطينية وسكان منطقة الكرامة في الأردن، إذ قامت قوات الاحتلال بشنّ هجوم شرس نحو منطقة الكرامة بهدف السيطرة عليها والتخلص من المقاومة الفلسطينية التي بدأت بالاستقرار فيها ليقوم البواسل العرب بالتصدي لهذه الهجمات في معركة استمرت لقرابة 15 ساعة حتى استسلم الإسرائيليون واضطروا إلى الانسحاب.[1]

قصيدة في ذكرى معركة الكرامة

تغنى كبار الشعراء العرب في معركة الكرامة باعتبارها رمزًا من رموز العز والفخر التي أثبتت بطولة وشجاعة العرب وحرصهم على التصدي لكل من يحاول المساس بأرضهم، وفيما يلي أجمل الكلمات التي قالها الشاعر حيدر محمود:

‘بَدْرُ’ تُجدّدُها ‘الكَرامةُ’
والصّهيلُ الهاشِميُ هُو الصّهيلُ
وصَليلُ هاتِيك السُيوف المُشْرعات
هُو الصّليلُ
ويُعاوِدُ الشُهداءُ صَوْلتهُمْ على الدُخلاء
يلْتحقون ثانِية بجَيش ‘ المُصطَفى ‘
ليَظلّ هذا النّهرُ نَهرُ الأنبياء
بِمائِه يَتوَضّأُ المُتوجِهون إلى السّمَاء
بِسيّد الأنْهَار يَغْتَسِلُ النَخيلُ
كَان ‘الحُسَيْنُ’ هُنا
وكَانَت ‘كَرْبلَاءُ’ هُنا
وكَانَ المُسْتَحِيلُ
ولَقَدْ رأيتُ بِأمّ عَيني كَيف يَنْتصرُ القَليلُ
عَلى الكَثِير وكَيفَ مِنْ كُلّ السَكَاكينِ
التي قَتَلَتْهُ يَنْتَقِمُ القَتِيلُ
وتَفَتّحَتْ فِي ‘الغَوْرِ’ أبْوَابُ السّمَاءِ
وَزَهْـرُ الدَحْنُونِ، والدُّفلَى
وجَلْجَلَ صَوْتُ مَنْ سَتَظَلُّ ‘مَعرَكةُ الكَرامَة’ باسْمِهِ
مَا زِلْتُ أَسْمعُهُ يَقولُ: أُسْطورةُ الجَيْشِ الذي لا شَيءَ يَهْزِمُهُ
هَزَمْنَاها
وهَذا أوّلُ الغَيْثِ الذي مِنْهُ سَتَنْدَفِعُ السُيُولُ

شاهد أيضًا: من هو لورنس العَرب

شعر عن معركة الكرامة

اعتزازًا بذكرى هذه المعركة الخالدة ندرج إحدى القصائد التي تمّ إلقاؤها في ذكرى الكرامة:

يومَ الكَرامَة يومْ شَدّينَا عِزُومْ           نَثبِتْ تِواجِدْنا في كِلّ النِيدَانْ

عَدُوْنا لا طَاح لا يِمكِن يقُوم             والّلي يِعادينا لا شكّ خسرانْ

يا جِيشنَا يا نَصر لكلّ مظلوم           وَقْفِة نِشامى في تِماسِكنا خوانْ

وعبدالله الثاني مْقَدّر ومَحشوم        نَسلَ الهَواشِم خيرْهُم دايم يِبَانْ

وَقفاتهم ما هي سواليف وعلُوم       وعندي على قولي دِليلٍ وبرهانْ

حَرْبَ الكرامة نفخر بَها لليوم            ومِن يعادينا ما عاش بأمان

قُمنا أسود برّ وصقور تحوم              توكلنا نصر وجواتنا الإيمان

طلقنا يزغرت وسويناهم كوم          دِليلٍ زوالْهم غِرقَت بالدّمان

مدفعية مشاة معاها عموم            وقوات مظليّة بسماه فرحان

رِجعوْا خايبين وما تعدّوْا وتلوم         بساعات نهينا غاشم بجيش فنان

بنصرنا احتفلنا سنين زيزوم            نشكر الله إن أبعد عنا كل أحزان

الموت ما نهابه مشت بشريان       الحمد لله إن سيّدنا عقيد للقوم

نعيش بخير الله ثم خيره بأمان       العين تفدا وطن وما تعرف النوم

عشنا بحقيقة ما عشنا بحلوم      بنصرنا غنّى شعب للوطن عشقان

يا رب تحمي لنا سيّدنا يا قيوم      واهدينا بدرب نبيّك العدنان

أنشودة عن يوم الكرامة

سطرت معركة الكرامة نصرًا مجيدًا في تاريخ العرب بتحقيق أول نصر عربي على الاحتلال الإسرائيلي، وقد كُتِب في هذا الانتصار العديد من الأناشيد وفيما يلي واحدة منها بقلم الشاعر عبد الرازق البرغوثي:

أنشودة عن يوم الكرامة

كلمة عن معركة الكرامة

وقعت معركة الكرامة في الحادي والعشرين من آذار عام 1968 على أرض قرية الكرامة الأردنية وكانت أول معركة واشتباك مباشر ينتصر به العرب على العدو الإسرائيلي، إذ كانت خسائر الجيش الإسرائيلي وخيمة من حيث الخسائر المادية والبشرية وأهم خسارة هي عدم استطاعته تحقيق أهدافه في السيطرة على أرض العرب بالرغم من معرفته الحقيقية بالإمكانيات والطاقات العربية، وبذلك جسّدت هذه المعركة أسمى معاني الشجاعة والبطولة والصمود ممّا ساهم في بناء قوة عظيمة في نفوس العرب واعتزازهم بهويتهم فكانت معركة الكرامة كرامةً للعرب واتحادهم.

شاهد أيضًا: صلاح الدين الأيوبي

دروس وعبر من معركة الكرامة

كان لمعركة الكرامة الكثير من الدروس والعبر المستفادة وقد ذكر المغفور له الملك الحسين بن طلال -طيّب الله ثراه- أهمها:[1]

  • الإيمان بالله تعالى هو السلاح الأول الذي يؤدي إلى النصر.
  • التصميم والثبات في التضحية هو السلاح الثاني الذي يؤدي إلى النصر.
  • الهدف النبيل والاعتماد على النفس من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الثبات والصمود حتى الموت.
  • التحدي ومواجهة الصعاب وأخذ الحيطة والحذر.

سؤال وجواب عن معركة الكرامة

يهتم العرب بإخبار أبنائهم عن تاريخهم المشرف وعن المعركة الأولى التي هزموا فيها الجيش الذي لا يقهر وفيما يلي اختبار بسيط من نوع سؤال وجواب حول هذه المعركة:

  • السؤال: في أي يوم وقعت معركة الكرامة؟
    • الجواب: في اليوم 21 من آذار 1968 ميلادي.
  • السؤال: من هي الأطراف المشاركة في معركة الكرامة؟
    • الجواب: الجيش الأردني والمقاومة الفلسطينية وأهالي قرية الكرامة ضد الجيش الإسرائيلي.
  • السؤال: لماذا شنّت إسرائيل الحرب في معركة الكرامة؟
    • الجواب: للسيطرة على منطقة نهار الأردن.
  • السؤال: من انتصر في معركة الكرامة؟
    • الجواب: انتصر العرب على الإسرائيليين في معركة الكرامة وهو أول نصر عربي على هذا الجيش.
  • السؤال: ما هي خسائر الجيش الإسرائيلي في معركة الكرامة؟
    • الجواب: وفاة 250 جندي وإصابة 450 آخرين وخسارة 7 طائرات من نوع المقاتل و88 مركبة.
  • السؤال: ما هي خسائر الجيش العربي في معركة الكرامة؟
    • الجواب:  ارتقاء 185 شهيد منهم 86 جندي أردني و200 جريح.
  • السؤال: من أين شنت إسرائيل القتال في معركة الكرامة؟
    • الجواب: شنت إسرائيل القتال في معركة الكرامة من أربع جهات وهي المثلث المصري أو جسر داميا على طريق جسر الأمير محمد، غور الصافي من طريق الكرك، مثلث الشونة الجنوبية – السلط طريق جسر الملك الحسين، مثلث عمّان – الشونة طريق جسر الأمير عبدالله.

هل تعلم عن معركة الكرامة

فيما يلي أبرز المعلومات حول معركة الكرامة ضمن سياق هل تعلم:

  • هل تعلم أن معركة الكرامة استمرت لنحو 15 ساعة متواصلة.
  • هل تهلم أن معركة الكرامة بدأت في تمام الساعة الخامسة والنصف صباح يوم الخميس 21 آذار 1968 من قبل الجيش الإسرائيلي.
  • هل تعلم أنّ الجيش الأردني قدم أسمى أنواع المقاومة والبطولة مما دفع الجيش الإسرائيلي لطلب وقف النار لأول مرة في تاريخه.
  • هل تعلم أن الملك المغفور له بإذن الله الحسين بن طلال رفض وقف إطلاق النار في حال وجود أي جندي إسرائيلي شرق نهر الأردن مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى الانسحاب.
  •  هل تعلم أن قوات الجيش الإسرائيلي في معركة الكرامة كانت مكونة من 4 أسراب من الطائِرات المقاتلة، 4 ألوية ووحدات مدفعية، طائرات عمودية، و15 ألف جندي.
  • هل تعلم أن نطاق معركة الكرامة امتد من منطقة دامية في الشمال حتى جنوب البحر الميت.

معلومات عن قائد معركة الكرامة

إنّ قائد معركة الكرامة هو الفريق الركن الراحل مشهور حديثة الجازي في الجيش الأردني وكان حينها برتبة عقيد، وهو قائد عسكري أردني من قبيلة الحويطات من محافظة معان ولد عام 1928 في معان وفي عام 1958 حصل على درجة البكالوريوس في تخصص العلوم العسكرية من كلية الأركان الباكستانية وشارك في العديد من الدورات العسكرية في أمريكا، توفي في السادس من نوفمبر عام 2001 في عمان وعمره 73 عام.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقال قصيدة في ذكرى معركة الكرامة الذي تمّ من خلاله تقديم جزء من القصائد والأناشيد والمعلومات المتعلقة بذكرى معركة الكرامة التي يحييها الأردنيين في 21 آذار كل عام.

363 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *