فيتامين د وكيفية الحصول عليه

فيتامين د وكيفية الحصول عليه

فيتامين د وكيفية الحصول عليه، تتعدد مصادر فيتامين د بين مصادر طبيعية وغير طبيعية، ويفضل الحصول عليه من مصادره الطبيعية، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مُبتغى عن فيتامين د بشكل تفصيلي، والتطرق لذكر كيف يتم الحصول عليه، وما هي الأطعمة التي تعتبر أفضل مصادر فيتامين د بشرح مُفصل.

ما هو فيتامين دال

يُعرّف فيتامين د بأنّهُ من الفيتامينات المهمة للجسم، فهو ضروري للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات، حيث أنّ الجسم لا يمكنه امتصاص الكالسيوم المكون الأساسي للعظام إلا عند وجود فيتامين د، إذ ينظم فيتامين د أيضًا العديد من الوظائف الخلوية الأخرى في الجسم، وتدعم خصائصه المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة والوقاية العصبية صحة المناعة ووظيفة العضلات ونشاط خلايا الدماغ.

كيفية الحصول على فيامين د

يمكن الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس باعتدال، ومن المكملات الغذائية ومصادر الطعام أن تساعد في الوصول إلى المعدل الطبيعي لفيتامين د بالجسم، وتهدف الأطعمة المدعمة فيتامين د إلى المساعدة في زيادة تناول الفيتامينات والمعادن، ولقد تم تصميمها لإضافة العناصر الغذائية التي لا تحدث بشكل طبيعي في السجم، وفي بعض الأحيان يضاف الحديد أو الألياف أو الزنك أو فيتامين أ، كما يتم تدعيم  الحليب بفيتامين د ويضاف الكالسيوم أحيانًا إلى عصير البرتقال.

ما هي الأطعمة التي تعتبر أفضل مصادر فيتامين د

يصنع الجسم فيتامين د عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس وبالتالي يسمى فيتامين أشعة الشمس، هذا يمثل ما يقرب من 90% من إجمالي فيتامين د، ويوجد 10% من فيتامين د فقط في الطعام، فإن التعرض لأشعة الشمس لمدة 20 دقيقة يوميًا يكفي لتلبية متطلبات فيتامين د، والجدير بالذكر أنّ فيتامين د قابل للذوبان في الدهون مما يعني أنه بحاجة إلى تناول الدهون لامتصاصها، وتشمل الأطعمة الغنية بفيتامين (د) ما يلي:

  • سمك السلمون.
  • الحليب المدعم.
  • حبوب الإفطار المدعمة.
  • عصير البرتقال.
  • الزبادي.
  • سمك التونة.
  • السردين.
  • البيض.
  • الحليب الطازج.
  • الزبدة.

ما هي أهمية فيتامين د

فيتامين د يؤثر على العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك صحة العظام، وتشير الأبحاث إلى أن انخفاض مستويات فيتامين د قد يكون عامل خطر للإصابة بأمراض المناعة الذاتية، وهو فيتامين أساسي يحتاجه الجسم لامتصاص الكالسيوم وتطور العظام وعمل المناعة وتخفيف الالتهابات، كما يمكن أن يتسبب فيتامين د الزائد في امتصاص الجسم للكثير من الكالسيوم مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وحصى الكلى.

من هي الفئة الأكثر عرضة لنقص فيتامين د

كثير من الناس قادرون على تلبية احتياجاتهم اليومية من فيتامين د من التعرض لأشعة الشمس واتباع نظام غذائي متوازن، لكن مجموعات معينة من الناس أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د، ومن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د هم:

  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من التعرض المحدود لأشعة الشمس.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الذين خضعوا للجراحة المعدية.
  • أصحاب البشرة الداكنة.
  • الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية بدون مكملات فيتامين د.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض الجهاز الهضمي.

وبهذا القدر نصل لختام مقال فيتامين د وكيفية الحصول عليه، والذي تناول في محتواه التعريف بِفيتامين د بشكل تفصيلي، والتطرق لذكر كيفية الحصول عليه، وذكر من هي الفئة الأكثر عرضة لنقص فيتامين د بشكل تفصيلي.

385 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *