فوائد العسل والزنجبيل

فوائد العسل والزنجبيل

فوائد العسل والزنجبيل، يُعدّ كلٌ من العسل والزنجبيل من المواد الطبيعية التي تمتلك خواص مضادة للأكسدة، والتي تُساهم في تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان، وبالتالي مساعدته في مقاومة الأمراض، وتقليل فترة المرض، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مبتغى عن فوائد العسل والزنجبيل بسكل تفصيلي.

نبذة عن الزنجبيل والعسل

يُعرف الزنجبيل علميًا باسم (Zingiber officiale Roscoe)، وهو ينتمي إلى العائلة الزنجبيلية التي تُعرّف بأنّها من النباتات المعمرة، والتي تدخل في تحضير غالبية الأطعمة حول العالم، فالبعض يستخدم الزنجبيل من خلال طهي جذوره الطازجة، أو من خلال تجفيفها واستخدامها كمسحوق يُضاف أثناء تحضير الطعام، أمّا عن المادة الطبيعية العسل فهو سائلٌ ذو مذاق حلو يتم الحصول عليه من خلال النحل، وذلك من خلال رحيق النباتات الزهرية، ويجدر بالذكر أنّ العسل يتواجد في الطبيعة بأنواع مختلفة تُقدّر بِأكثر من 320 نوع، وكل نوع منه يتسّم برائحة ولون وطعم مختلف عن الآخر.

فوائد العسل والزنجبيل

يتسّم العسل بفوائده الصحية المتعددة، وكذلك الحال مع الزنجبيل فهو أيضًا مادة طبيعية ذات فوائد صحية متعددة، وقد بات العديد من الأشخاص يُحضرون مزيجًا من العسل والزنجبيل من أجل الاستفادة منهما سويةً، ونُدرج في ما يأتي عدد من هذه الفوائد:[1]

  • المساهمة  في التقليل من خطر التعرض للإصابة بسرطان القولون، إذ يُساعد هذا المزيج الطبيعي في القضاء على الخلايا السرطانية، ويُثبّط نموّها وتطورها.
  • يتسّم مُستخلص الزنجبيل مع العسل بتركيبته المضادة للبكتيريا التي تتسبب بالأمراض في جسم الإنسان، فهو يؤدي دور كبير في الحد من نمو البكتيريا الكروية العنقودية الذهبية، إلى جانب دوره الكبير في الحد من نمو نوعيات أخرى من البكتيريا مثل؛  البكتيريا العصوية الشمعيّة، والكلبسيلة الرئوية، وبكتيريا السالمونيلا التيفية، ويجدر بالذكر أنّ هذه الأنواع من البكتيريا تكون بالعادة مقاومة للمضادات الحيوية.
  • يُعد مستخلص العسل والزنجبيل مادة طبيعية مضادة للأكسدة، ويبالتالي يمكنه مساعدة الأشخاص المصابين بداء السكري.
  • يُعرف عن العسل بأنّه يُخفف من أعراض انسداد الأنف والتهاب الجهاز التنفسي، وكذلك الحال مع الزنجبيل فهو يُساعد على التقليل من التهاب المجرى التنفسي لدى الإنسان، وفي حال مزج المادتين معًا حتمًا سيتوفر مادة طبيعية ذات فائدة علاجية لأعراض السعال وأمراض البرد.
  • يُعد مزيج العسل والزنجبيل مسكنًا طبيعيًا  للألم، وقد يستاء بعض الأشخاص من النكهة القوية واللاذعة للزنجبيل إلّا أنّه مقشّع، ويُخفف من التهاب الحلق، ويُساعد على فتح الجيوب الأنفية، والتخلص من المخاط المتراكم في الجهاز التنفسي.
  • يُساعد الزنجبيل في المحافظة على صحة القلب، ويقي من التعرّض لتجلطات الدم، والوقاية من الإصابة بالكوليسترول، فضلًا عن فائدته الكبيرة في في منع التعرّض لانسداد الأوعية الدموية.
  • يُساعد مزيج العسل والزنجبيل في التخلص من الغثيان، خاصةً الغثيان الذي يُصاحب فترة الحمل لدى النساء، وذلك من خلال شرب المزيج مع كوب من الماء الدافئ صباحًا.
  • يمكن مزج العسل والزنجبيل مع الليمون لرفع كفاءة الجهاز المناعي في الجسم، فهو مزيج مضاد للأكسدة، ويُساعد الجسم في الدفاع عن نفسه من الأمراض.

أضرار العسل والزنجبيل

بالرغم من الفوائد المتعددة التي يمتلكها مزيج العسل والزنجبيل، إلّا أنّه قد يتسبب بعدد من الأضرار في حالات معينة، ونُدرج في ما يأتي نبذة عن أبرز أضرار العسل والزنجبيل:[2]

  • التسبب بالحساسية: بالرغم من ندرة الأشخاص الذي يُصابون بتحسس تجاه العسل والزنجبيل إلّا أنّه قد يشعر البعض ببعض أعراض التحسس في حال تناول هذا المزيج مثل؛ سيلان الأنف، أو العطس، أو التورم، أو سيلان الدموع، أو الحكة في الحلق، أو الإصابة بالطفح الجلدي، وفي حال الشعور بأي نوع من هذه الأعراض يجب التوقف عن تناول هذا المزيج.
  • الحموضة المعوية: يجد بعض الأشخاص في مزيج العسل والزنجبيل فائدة كبيرة في التخلص من حرقة المعدة، إلا أنّ البعض الآخر  أظهر أنّ هذا المزيج الطبيعي تسبب لهم بحرقة في المعدة ويعود السبب في ذلك إلى شدة مذاق ونكهة الزنجبيل الحادة.
  • النزيف: قد يتسبب تناول مزيج العسل مع الزنجبيل يوميًا بإصابة بعض الأشخاص بنزيف حاد، لذا يجب الاعتدال في تناول هذا المزيج.
  •  آلام الجهاز الهضمي: قد يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بأعراض مؤلمة في الجهاز الهضمي بسبب العسل والزنجبيل، وذلك مثل الشعور بعدم الراحة في البطن، والإصابة بالإسهال، وتهيج الفم والحلق.

الزنجبيل والعسل للتتنحيف

يُعد مزيج العسل والزنجبيل من أشهر المستحضرات الطبيعية التي تُستخدم في التخلّص من الوزن الزائد، والتنحيف، ونُدرج في ما يأتي عدد من النصائح لاستخدام مزيج العسل والزنجبيل من أجل الحصول على وزن مثالي:[3]

  • يُساعد شرب الزنجبيل والعسل قبل البدء بالتمرين المعتاد يوميًا على التخلّص من الوزن الزائد، وزيادة قدرة الجسم على حرق الدهون بشكل أكبر.
  • يمكن مزج ملعقة من  الزنجبيل المبشور بملعقة من العسل كل ليلة قبل النوم من أجل الحصول على نتائج جيدة للتنحيف، فذلك يُساعد على ضمان معدل أيض سريع، وإمكانيّة حرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم.
  • يمكن تحضير عصير الليموناضة الدافئة ومزجها بالقليل من الزنجبيل والعسل، وتناوله بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة، وذلك يُساعد في حرق كل دهون الجسم الزائدة خلال فترة زمنية قصيرة.
  • يمكن تحضير الشاي المثلج بالعسل والزنجبيل وشربه بشكل مستمر، وذلك يساعد في إنقاص الوزن، وزيادة المناعة، والتخلص من السموم في الجسم.

فوائد العسل والزنجبيل للأطفال

يُقدّم شاي العسل والزنجبيل للأطفال فوائد كبيرة، ونُدرج في ما يأتي نبذة عن أبرز هذه الفوائد:

  • علاج أعراض البرد مثل  السعال والحساسية وآلام الحلق.
  • يُقدّم هذا المزيج الطبيعي للطفل عدد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة إلى جانب النكهة المحببة للطفل.
  • يمكن الاستعاضة بالعسل عن المحليات الصناعية للطفل.
  • يُساعد هذا المزيج الطبيعي في حماية جسم الطفل، ومساعدته في  بناء خلايا جسمه وأنسجته، وذلك بصورة أكثر صحة وقوة.
  • يُساعد في التخلّص من الغازات لدى الأطفال والتي تتسبب لهم بالإزعاج.
  • مساعدة الطفل في التخلص من آلام البطن.

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال فوائد العسل والزنجبيل، والذي تناول في محتواه التعريف بفوائد مادتيّ العسل والزنجبيل، والتطرّق للحديث عن أضرارهما، وكيفية استخدامهما للتنحيف، وبيان فوائد هاتين المادتين للأطفال.

515 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *