ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة كاملة

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة كاملة

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة كاملة تلك الليلة المباركة التي أنزل الله -تبارك وتعالى- فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- حتى سميت إحدى السور القرآنية باسمها، وسيقوم موقع مُبتغى بتقديم أبرز المعلومات حول ليلة القدر وسبب تسميتها بهذا الاسم وكيف يعرف العبد بأنه أدركها والأدعية المستحبة فيها.

ليلة القدر

ليلة القدر هي الليلة المباركة التي نزل فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلى عليه وسلم-. لقوله تعالى: {إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}. وقد أخبر الله عزّ وجل عن فضل هذه الليلة {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}. فهي من أشرف الليالي لمضاعفة الأجر فيها فالعمل فيها أفضل عند الله من العمل في ثلاثة وثمانين عام وأربع أشهر. وتأتي هذه الليلة المباركة في الليالي الوترية في آخر عشرة أيام من شهر رمضان المبارك ولا يعلم بموعدها إلا الله تبارك وتعالى. وتقتضي حكمته عزّ وجل في ذلك في حث عباده على تحري هذه الليلة بإحياء العشرة الأواخر من الشهر الفضيل.

علاوة على ذلك. فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ما روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- بقوله -عليه الصلاة والسلام-: “تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في الوِتْرِ مِنَ العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ”. وفي ذلك حث من النبي -صلى الله عليه وسلم- على الحرص وبذل الجهد في أداء الطاعات والعبادات خلال الليالي الوترية في رمضان واغتنام فضل هذه الليلة.

شاهد أيضًا: كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة كاملة

تناقلت بعض الأقوال عن السلف الصالح وجود العديد من العلامات التي تدل على وقوع ليلة القدر ولكن لم يصح ويثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- سوى علامة واحدة في قوله: “وَأَمَارَتُهَا أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فِي صَبِيحَةِ يَوْمِهَا بَيْضَاءَ لَا شُعَاعَ لَهَا”. وتشير هذه العلامة إلى طلوع الشمس في صباح اليوم التالي لليلة القدر كالقرص الأبيض دون أشعة. وقد بحث العلماء في تحديد ما إذا كانت هذه الليلة المباركة خاصة ببعض العباد كظهور علامة لشخص ما أو رؤيا أو غيرها كما يتناقله الكثير من الناس. والصحيح هو أنّ هذه الليلة لعامة الناس ولا تقتصر على شخص محدد. أي أنّ فضل هذه الليلة يدركه كل من قامها إيمانًا واحتسابًا وإن لم تتحقق له علامة أو شاهدة.

شاهد أيضًا: ما هو أفضل دعاء يقال في ليلة القدر

كيف يعرف العبد أنه أدرك ليلة القدر

موعد ليلة القدر من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الحق -تبارك وتعالى-. لذلك لا يوجد أي أمر قطعي بقيام العبد بإحيائها على وجه التحديد. حتى أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته لم يكن لديهم الجزم التام بإقامتها وإنما كانوا يعتكفون في العشر الأواخر لضمان نيل فضل هذه الليلة وبركتها. نتيجة لذلك. لا يستطيع العبد الجزم بأنّه أدرك ليلة القدر إلا عند ظهور العلامة البعدية الوحيدة التي أخبرنا بها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي ظهور الشمس بيضاء دون أشعة. لذلك يجب على المسلم الاعتكاف في آخر عشرة أيام من هذا الشهر الفضيل لضمان إدراك فضل ليلة القدر.

سبب تسمية ليلة القدر

هناك عدة أقوال حول سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم. الأول وهو ما ورد عن الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود بأنّ الله جلّ وعلا يقدّر فيها الأجل والرزق والعمل والخير والشر لكل عام. ثانيًا وهو أنّ الاسم مأخوذ من الشرف وعظم القدر لما لهذه الليلة من بركة وخير وفضل عظيم. أما ثالثًا فهو أنّ الاسم يشير إلى القدر العظيم من الأجر للعمل فيها فهو أفضل من العمل في ألف شهر. وقد أشار ابن عثيمين بأنّ المسلم ينال أجر هذه الليلة حتى وإن لم يعلم بها. مستدلًا بقول النبي -صلى الله علي وسلم-: “مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا”. إذ لم يحدد -عليه الصلاة والسلام- بأنّ علم العبد بها شرط من شروط الحصول على فضلها.

دعاء ليلة القدر

روت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- حث على الإكثار من قول “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا” في العشر الأواخر من رمضان. ومن الأدعية المستحبة في ليلة القدر:

اللهم إني أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.

اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي.

اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.

وبهذا القدر من المعلومات نصل إلى نهاية هذا المقال. الذي تمّ من خلاله التعرف على ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة كاملة. بالإضافة إلى التطرق لسبب تسميتها والأدعية المستحبة فيها.

177 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *