صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي، تتعدد الشخصيات الإسلامية التي أظهرت قوتّها وإنجازاتها على مدى عصور من التاريخ الإسلامي المجيد، ومن ضمن هذه الشخصيات العظيمة شخصية القائد المسلم الشجاع صلاح الدين الأيوبيّ، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مبتغى عن حياة هذا القائد الباسل.

صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبيّ هو الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان، أبو المظفر الأيوبي، الذي عاش خلال الفترة الزمنية الممتدة ما بين عاميّ 1138 -1193 م، وكان سلطانًا للدولة المصرية، ومؤسسًا للدولة الأيوبية، وقد تحدثت عنه كتب التاريخ في المشرق والمغرب، واتصفّ بأنّه من أشجع الفرسان المسلمين، واتسمّ بالبطولة والشجاعة وحُسن القيادة، واشتُهرّ بأخلاقه الحسنة التي شهد بها كلّ من كان يعرفه حتى أعداءه الصليبيين، والذين تحدثوا عن مسيرته البطولية والأخلاقية حتى بعد وفاته، فقد كان صلاح الدين الأيوبي نموذج فذ يُحتذى به، فهو محرر القدس، وبطل من أبطال معركة حطين.[1]

شاهد أيضًا: الصحابي خالد بن الوليد

أظهر القائد المغوار صلاح الدين الأيوبي شجاعته من خلال مشاركاته في الفتوحات الإسلامية، ونُدرج في ما يأتي عدد من إنجازات هذا القائد المسلم الفذ:

  • تأثر صلاح الدين بشجاعة عمه أسد الدين، وتعلم منه خوض المعارك وقيادة الرجال.
  • بدأت مسيرة صلاح الدين البطولية حين أرسله عمّه لِيُشارك القائد نور الدين بن عماد الدين زنكي في فتح مصر ليتقوى بمواردها في حرب مقبلة ضد الصليبيين.
  • كان النصر حليفًا لصلاح الدين الأيوبي في جميع المعارك التي خاضها، حتى أنّه تمكن من القبض على الطاغية شاور التي عُرفّ بغدره ومراوغته.
  • صنع صلاحُ الدين سفنًا مفصلة، وحملها على الجمال، وحين وصل مدينة العقبة، أمر بتركيب هذه السفن، ثم ملأها بالمقاتلين وزحف بها مع رجاله إلى القلعة برًا وبحرًا في آن واحد حتى كتب له النصر.
  • حين قضى صلاح الدين على الدولة الفاطمية، وبدأت خلافة الدولة الأيوبية لم ينتقل إلى قصر الخلافة بل لزم دار الوزارة، وانصرف إلى بناء قلعة حصينة على قمة جبل المقطم ليجعلها مقامًا له ومقرًا لدواوينه.
  • بقيّ صلاح الدين حريصًا على بسط العدل، ونشر الإحسان، وإفاضة الإنعام على الناس حتى عام 568هـ.
  • فتح الله على صلاح الدين الأيوبي في معركة حطين، وكان النصر حليفًا له، فبقوة جيش المسلمين دبّ الله الرعبّ في قلوب الكافرين.
  • أخذ صلاح الدين مدينة عكا وحررها من الصليبيين، واستنقذ من كان بها من أسارى المسلمين.
  • كانت القدس أهم أعمال وإنجازات صلاح الدين الأيوبي، فحين حقق الفتح لمدينة القدس نكس الصليب الذي كان على قبة الصخرة، الذي كان بشكلا عظيما، وبهذا الفتح نصر الله الإسلام على يده نصرا عزيزا.
  • استمرّ صلاح الدين بتسيير جيوش المسلمين للفتوحات الإسلامية، واستكملّ انجازاته بحصار مدينة صور، ثمّ أكمل مسيرته لفتح ما تبقى من بلاد الشام المستعمرة من قِبل الصليبيين.

شاهد أيضًا: ما هو الكتاب الذي أنزل على سيدنا موسى؟

أنجب القائد المسلم الكبير صلاح الدّين عددًا من الأبناء، الذين تولوّا عددًا من القيادات المهمة في الدولة الأيوبية، وهم على النحو الآتي:

  • الملك الأفضل نور الدين علي، ولي العهد، صاحب دمشق، الذي وُلدّ في عام 566هـ وتُوفيّ في عام 622.
  • الملك العزيز عماد الدين عثمان، صاحب مصر الذي وُلدّ في عام 567 وتُوفيّ في عام 595.
  • الملك الظافر مظفر الدين خضر، صاحب بصرى، والذي وُلدّ في عام 568هـ وتُوفيّ في عام 627.
  • الملك الظاهر أبو المنصور غياث الدين غازي، صاحب حلب، والذي وُلدّ في عام  568هـ وتُوفيّ في عام 613.
  • الملك المعز فتح الدين إسحق.
  • الملك المؤيد نجم الدين مسعود، أبو الفتح، صاحب رأس العين.
  • الملك الأعز شرف الدين يعقوب، الذي وُلدّ في عام 572هـ وتُوفيّ في عام 627.
  • الملك الأشرف عز الدين محمد.
  • الملك المفضل قطب الدين موسى الذي تُوفيّ في عام 631هـ.
  • الملك الغالب نصير الدين ملكشاه، أبو الفتح.
  • الملك الجواد ركن الدين أيوب.
  • الملك الزاهر مجير الدين داود أبو سليمان، صاحب قلعة البيرة، الذي وُلدّ في عام 573هـ وتُوفيّ في عام 632.
  • الملك المُحْسن ظهير الدين أحمد الذي وُلدّ في عام 577هـ وتُوفيّ في عام 634هـ.
  • الملك المعظم فخر الدين تورانشاه الذي وُلدّ في عام 577هـ وتُوفيّ في عام 658.
  • نصرة الدين مروان.
  • عماد الدين شادي.
  • الملك المنصور أبو بكر.

شاهد أيضًا: من هو لورنس العرب ؟

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال، صلاح الدين الأيوبي، والذي تناول في محتواه الحديث عن القائد المسلم صلاحُ الدين الأيوبي، وإنجازاته، والحديث عن أبنائه.

401 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *