المرأة بعد سن الأربعين

المرأة بعد سن الأربعين

المرأة بعد سن الأربعين تبدأ بالاختلاف تدريجيًا، وذلك من نواحي مختلفة، إذ أنّ بعض النساء تُصاب بحالة من الهلع والخوف من هذا السن، ويبدأنّ في البحث عن الطرق والوسائل التي تُنسيهنّ هذه المرحلة، والبعض الآخر من النساء قادر على تقبّل هذه المرحلة العمرية الجديدة بروح متفائلة، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مُبتغى عن المرأة بعد سن الأربعين، وسماتها في هذه المرحلة، وما الواجب عليها فعله في سن الأربعين، والعديد من المعلومات الأخرى.

المرأة بعد سن الأربعين

تتغير صفات الأنثى وعاداتها وسماتها وكل ما كان سابقًا في حياتها بمجرد دخولها لسن الأربعين، ولا يعني ذلك بأنّها لم تعد كسابق عهدها من الجمال والحب والصحة، بل على العكس تمامًا حيث تُعدّ هذه المرحلة العمرية أهم مرحلة في عمر المرأة، إذ تبدأ المرأة بالانتباه إلى نفسها بشكل أكبر، فالجسم في هذا السن بحاجة للمتابعة، من حيث ممارسة الرياضة، وتناول الفيتامينات، وعمل الفحصوات الطبية الدورية، وقد تدخل بعض النساء في حالة من الاكتئاب عند إتمامها لعامها الأربعين، لذا يجدر بمن حولهنّ مراعاة هذه المرحلة التي تتطلب فيها المرأة وجود من يقف بجانبها لِيُشعرها بأهميتها وجمالها، وأنّها ما زالت في أوج عطائها.

سمات الأنثى في سن الأربعين

تختلف سمات وخصائص المرأة بمجرد دخولها لعامها الأربعين، وقد تبينّ من خلال تجارب العديد من السيدات بأنّ هذه المرحلة لها سمات مختلفة، ومنها:[1]

  • الاهتمام بالصحة بشكل أساسي: تحرص الأنثى بشكل عام خلال سن الأربعين على الاهتمام بصحتها بشكل أكبر، خاصةً في مايتعلق بفحوصات سرطان الثدي المنتظمة، فضلًا عن إجراء الفحوصات المتعلقة بهشاشة العظام، ونقص الكالسيوم، والكوليسترول.
  • الاهتمام بالذات ورعايتها: تجد المرأة نفسها في هذه المرحلة أنّها بحاجة لرعاية نفسها ذاتيًا، ويكون ذلك بتنظيم وقتها وكيفية قضائه، ما بين النوم الكافي، وممارسة الرياضة، والقراءة، والخروج في نزهات برفقة الأحباب والأصدقاء.
  • الثقة العالية في النفس: تُصبح المرأة في سن الأربعين أكثر ثقةً في نفسها، وفي قدراتها على مواجهة الحياة وصعوباتها، على عكس الرجال الذين يُصبحون أقل ثقة بالنفس في هذه المرحلة العمرية.
  • الاتجاه نحو الأطعمة الصحية: تحرص المرأة في سن الأربعين على تناول الأطعمة التي تُحافظ على صحتها، مثل الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د، وكذلك الأطعمة التي تُقوّي عملية التمثيل الغذائي لديها كالخضرواوات والفواكه والأسماك، وفي حال عدم القدرة على توفير هذه الأطعمة يُمكن الاستعاضة عنها بالمكملات الغذائية.
  • قضاء الوقت مع الأهل: تجد المرأة نفسها في هذه المرحلة العمرية بأنّها بحاجة لقضاء مزيد من الوقت برفقة الوالدين، أو الإخوة، إذ أنّها تجد سعادتها برفقتهم، فالعلاقات العائلية الجيدة هي مصدر للصحة الجسدية المثالية،

تتعرض المرأة بعد سن الأربعين لعدد من المشاكل الصحية والجسدية، والتي تتطلب منها الاهتمام الزائد بهذه المشكلات الغير مخيفة، ونُدرج في ما يأتي عدد من الأمور الواجب على المرأة فعلها حِياد هذه المشكلات:[2]

  • تباطؤ التمثيل الغذائي: يبدأ جسم المرأة بالتراجع تدريجيًا عن حرق السعرات الحرارية في هذه المرحلة العمرية، لذا يجدر بالمرأة تغيير نظامها الغذائي، والاتجاه نحو روتين جديد من التمارين اليومية، ويجدر بها تناول كميات أقل من السعرات الحرارية، وزيادة ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • تساقط الشعر: تعاني معظم النساء من الشعر الخفيف بسبب التساقط في سن الأربعين، وهذا يعود بشكل رئيسي لانخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، ويمكن للمرأة معالجة هذه المشكلة من خلال نصائح العناية بالشعر المتعددة ومنها:
    • تقليل تكرار غسل الشعر، لمنح الشعر فرصة الاستفادة من الزيوت الطبيعية التي تُفرزها فروة الرأس.
    • استخدام بلسم للشعر ذو نوعية جيدة.
    • التقليل من استخدام أدوات تصفيف الشعر المعتمدة على الحرارة.
    • التقليل من استخدام العلاجات الكيميائية مثل الصبغة، والبروتين، والكيراتين.
  • الذاكرة الضعيفة: تجد العديد من النساء أنفسهنّ واقفات أمام الثلاجة ولا يعلمنّ ما الذي يريدونه بالفعل، وهذا يعود بشكل رئيسي لفقدان وظائف المخ بشكل بسيط خلال الفترة الممتدة ما بين فترة قبل انقطاع الطمث وما بعد انقطاع الطمث، فضلًا لانخفاض هرمون الاستروجين الذي يؤدي دور رئيسي في التحكم في الذاكرة، ويمكن للمرأة تجاوز هذه المشكلة من خلال:
    • تطبيق برنامج قوي للتمارين الرياضية.
    • اتباع نظام غذائي صحي.
    • التحفيز العقلي من خلال حل الألغاز، وقراءة الكتب الصعبة، ومحاولة استرجاع ذكريات قديمة من أجل تنشيط الذاكرة.
  • اضطرابات في الطمث: ينقطع الطمث عند غالبية النساء في سن الأربعين، وقد يتفاوت إنتاج هرمون الاستروجين ما بين مرأة وأخرى، لذا فإنّ بعض النساء يتعرضنّ لاضطرابات في انقطاع الطمث، فالدورة تأتي في بعض الأحيان وتقطعهنّ من جديد، ثمّ تعاود المجيء، ويمكن للمرأة بعد استشارة الطبيب التخلص من هذه المشكلة من خلال موانع الحمل الفموية، أو اللولب الذي يفرز الهرمونات.

يختلف جسم المرأة اختلافًا تامًا بعد سن الأربعين، وتُصبح بحاجة لتناول المكملات الغذائية والفيتامينات بشكل أكبر، لذا نُدرج في ما يأتي أهم الفيتامينات للمرأة بعد سن الأربعين:[3]

  • فيتامين ب 12: يُساعد في المحافظة على صحة وظائف الدم والدماغ.
  • الكالسيوم: يُساعد في المحافظة على صحة العظام، وتقلصات العضلات، وعمل الأعصاب والقلب.
  • فيتامين د: يلعب دورًا حيويًا في امتصاص الكالسيوم.
  • الأوميغا 3: يُساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، ويقوي الذاكرة.
  • المغنيسيوم: يُساعد في المحافظة على استقرار ضغط الدم.

تتغير الهرمونات لدى المرأة بعد بلوغها سن الأربعين، أو خلال الفترة ما قبل انقطاع الطمث، حيث تبدأ الهرومونات بالانخفاض تدريجيًا، ويقل إنتاج البويضات، حيث ينخفض إنتاج هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون، ممّا يؤدي إلى عدم انتظام الطمث، وفي بعض الأحيان تُصاب المرأة خلال هذه المرحلة بحالة من اليأس لذا يُطلق على سن الأربعين سن اليأس، وقد تبقى بعض النساء لمدة طويلة من حالة انقطاع الطمث والتي قد تصل لأربع سنوات، ويجدر بالذكر أن فترة ما قبل انقطاع الطمث تنتهي بجرد مرور عام كامل دون حدوث الطمث، ويمكن للمرأة أنّ تتعرض خلال هذه الفترة لعدد من المشاكل الصحية المتعلقة بتقلب الهرمونات ومنها:[4]

أعراض انقطاع الطمث

نُدرج في ما يأتي عدد من أبرز المشكلات الصحية خلال مرحلة انقطاع الطمث لدى المرأة:

  • الدورة الشهرية الغير منتظمة.
  • حدوث الهبات الساخنة.
  • التعرّق الشديد ليلًا.
  • النوم المتقطع.
  • النزيف في الرحم.
  • التقلبات المزاجية.
  • ضعف الذاكرة قصير المدى.
  • الجفاف في المهبل.

نُدرج في ما يأتي عدد من النصائج الواجب على المرأة مراعاتها في سن الأربعين:

  • المواظبة على زيارة الطبيب، وعمل فحوصات دورية على الأقل مرة كل عام.
  • أن تكون المرأة ايجابية، وتبحث عن فعل كل مايسعدها.
  • الحصول على الوقت الكافي من النوم، والذي يجب أن لا يقل عن 9 ساعات.
  • ممارسة التمرين الرياضية، والمشي يوميًا.
  • تناول الأطعمة الصحية، والإكثار من شرب السوائل.
  • الابتعاد عن العادات الصحية السيئة كالتدخين وغيره من العادات الغير صحية.

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقالنا الذي تحدثنا من خلاله عن المرأة بعد سن الأربعين، بالإضافة للتطرّق للحديث عن العديد من الحيثيات المتعلقة بالمرأة في هذه المرحلة العمرية الهامة، وذكر عدد من النصائح الضرورية الواجب مراعاتها خلال هذا السن.

451 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *