البواسير عند الحامل الاسباب والاعراض والعلاج والوقاية

البواسير عند الحامل الاسباب والاعراض والعلاج والوقاية

البواسير عند الحامل الاسباب والاعراض والعلاج والوقاية، الحمل هو وقت خاص في حياة المرأة، ولكن يمكن أن يصاحبه بعض الآثار الجانبية مثل البواسير، وهي أوردة منتفخة في منطقة المستقيم، وتحدث أثناء الحمل بسبب عوامل مختلفة، بما في ذلك التغيرات الهرمونية وزيادة الضغط على المستقيم والإمساك، وسيطرح موقع مبتغى عبر هذا المقال الأسباب والأعراض وخيارات العلاج للبواسير أثناء الحمل.

كيف تكون بداية البواسير عند النساء؟

البواسير أثناء الحمل شائعة ويمكن أن تسببها عوامل مختلفة. أحد الأسباب الرئيسية هو زيادة الضغط على المستقيم. فمع نمو الجنين، فإنه يضغط على المستقيم، مما قد يتسبب في تورم الأوردة في منطقة المستقيم والتهابها. ويمكن أن تساهم التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أيضا في تطورها. ويمكن لهرمون البروجسترون الذي يساعد على استرخاء عضلات الرحم أيضا إرخاء العضلات في منطقة المستقيم. بالإضافة إلى ذلك يؤدي الإمساك وهو عرض شائع أثناء الحمل إلى تطور البواسير. فالإجهاد أثناء حركات الأمعاء يؤدي إلى تورم الأوردة في منطقة المستقيم والتهابها.

ما هي اعراض البواسير عند الحامل؟

البواسير أثناء الحمل يمكن أن تكون غير مريحة وحتى مؤلمة. تشمل الأعراض الأكثر شيوعا للبواسير الحكة والحرقان والألم في منطقة المستقيم. قد تلاحظ أيضا نزيفا أثناء حركات الأمعاء أو عند المسح بعد استخدام المرحاض. يمكن أن تسبب البواسير أيضا تورما وانزعاجا في فتحة الشرج.

ما علاج البواسير عند الحامل؟

هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة للبواسير أثناء الحمل، وهي كالآتي:[1]

  • إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة للمساعدة في منع تطور البواسير. وهذا يشمل شرب الكثير من الماء ، وتناول نظام غذائي غني بالألياف ، وممارسة الرياضة بانتظام.
  • يمكن أن يساعد تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة أيضا في تقليل الضغط على منطقة المستقيم.
  • تساعد الكريمات والمراهم التي لا تستلزم وصفة طبية في تقليل الحكة وعدم الراحة. وتحتوي هذه المنتجات عادة على هيدروكورتيزون والذي يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب والتورم.
  • التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل استخدام أي منتجات بدون وصفة طبية أثناء الحمل.
  • في بعض الحالات ، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بوصفة طبية للمساعدة في علاج أعراض البواسير. قد تشمل هذه الأدوية الكورتيكوستيرويدات ، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب والتورم ، أو مخدر موضعي ، والذي يمكن أن يساعد في تقليل الألم وعدم الراحة.
  • إذا كانت البواسير شديدة بشكل خاص، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء لإزالتها. حيث يتم استئصال البواسير جراحيا.

كيف احمي نفسي من البواسير في الحمل؟

هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل المخاطر، وهي كالآتي:

  • تناول نظام غذائي غني بالألياف وشرب الكثير من الماء للمساعدة في منع الإمساك
  • تساعد التمارين المنتظمة أيضا في تحسين وظيفة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بالبواسير.
  • يساعد تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة أيضا في تقليل الضغط على منطقة المستقيم.
  • حاول أن تأخذ فترات راحة منتظمة للوقوف والتحرك.
  • ممارسة النظافة الجيدة لتقليل خطر الإصابة بالبواسير. وهذا يشمل تنظيف منطقة الشرج بلطف.
  • تجنب استخدام الصابون القاسي أو العطور في المنطقة.

مقالات ذات صلة

يمكنك الاطلاع على هذه المقالات:

تطرقنا من خلال المقال إلى البواسير عند الحامل الاسباب والاعراض والعلاج والوقاية، وعرضنا كافة التفاصيل المتعلقة بهذه المشكلة الصحية.

236 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *