البشائر العشر لمن حافظ على صلاة الفجر

البشائر العشر لمن حافظ على صلاة الفجر

البشائر العشر لمن حافظ على صلاة الفجر

لا شكَّ أنَّ لصلاة الفجر أجر كبير، وفضل عظيم، أخبرنا عنه سيدنا محمَّد -صلى الله عليه وسلم- وكثير من الناس يجهل هذا الفضل؛ وبالتالي يقصِّرون في الحفاظ على هذه الصلاة العظيمة، ولا يمكن حصر فضائل هذه الصلاة بعدد معين؛ ولكن يمكن ذكر  أكبر الأجور لصلاة الفجر، وفيما يأتي البشائر العشر لمن حافظ على صلاة الفجر:[1]

  1. المحافظ على صلاة الفجر يكون في ذمة الله في الدنيا والآخرة، أي يكون في ضمان الله، وحمايته، وحفظه.
  2. صلاة الفجر سبب للنجاة من النار يوم القيامة.
  3. من أعظم مبشرات المحافظة على صلاة الفجر؛ دخول الجنة.
  4. وقت صلاة الفجر وقتٌ مقدَّس، إذ تشهده الملائكة عليها السلام.
  5. البشرى بالنور التام يوم القيامة؛ لمن أدَّى صلاة الفجر في وقتها.
  6. من صلَّى الفجر في جماعة، فكأنه أقام الليل كلَّه.
  7. صلاة الفجر أمانٌ من النفاق، فلا يحافظ عليها إلا من كان سليم القلب من النفاق.
  8. إنَّ سنَّة صلاة الفجر أجرها عظيم، فهي خيرٌ من الدنيا وما فيها، فكيف بالفجر نفسه؟
  9. الغاية العظمى التي يسعى إليها المحافظون على صلاة الفجر هي رؤية وجه الله -عز وجل-.
  10. إنَّ المواظب على هذه الصلاة يكون أكثر الناس هناءً في العيش، ونشاطًا في البدن.

شاهد أيضًأ: ما هي الأشهر الحرم؟

 

عقوبة تارك صلاة الفجر

إنَّ ترك صلاة من الصلوات الخمس دون عذر مقبول وسبب مقنع؛ ما هو إلا بداية انحراف عن الطريق المستقيم، وقد عدَّ بعض العلماء من ترك واحدة من الصلوات الخمس دون سبب؛ كافر، حتى لو لم يكن جاحدًا وجوبها، وعليه ـأن يتوب إلى الله توبة نصوحة، وأن ينصحه أهله وأقاربه ومن هم حوله بالحفاظ على الصلوات الخمس، دون تأخير ولا تسويف، فإنَّ الله سائلُ عباده يوم القيامة عن أعمالهم، وأول عمل سيسألهم عنه هو الصلاة، فهي عمود الدين، ولا غنى للمؤمن عنها.[2]

 

ما هي طرق المحافظة على صلاة الفجر في وقتها؟

لا بًدَّ لمن أراد أن يحافظ على صلاة الفجر في وقتها؛ أن يقرأ عنها ويعلم أنَّها من أعظم الصلوات الخمس عند الله، وكذلك صلاة العصر، وحتى يستطيع الحفاظ عليها، وأدائها في وقتها؛ عليه أن يتبع خطوات محددة تعينه على ذلك، وفيما يأتي بعض الطرق للحفاظ على صلاة الفجر:[3]

  1. بعد العلم بفضل ومكانة صلاة الفجر في الإسلام، وكذلك بعد معرفة أنَّ تاركها آثم، فإنَّ أول خطوة يتخذها المؤمن؛ هي عقد النية والعزم على المحافظة على صلاة الفجر في وقتها، والإصرار على عدم تفويتها.
  2. الأخذ بالأسباب من أهم الخطوات التي تساعد في الاستيقاظ لصلاة الفجر، مثل النوم مبكرًا، وأخذ قسط كافي من الساعات في النوم حتى يستطيع المصلي الاستيقاظ للصلاة.
  3. محاولة النوم على طهارة ووضوء، فهذا أدعى للاستيقاظ.
  4. الإكثار من الدعاء، ومناجاة الله دائما في التوفيق للمحافظة على أداء الصلاة في وقتها.
  5. الاستعانة الوسائل التي يستخدمها الناس للاسيتقاظ؛ مثل ضبط المنبه على وقت الصلاة، أو يمكن تكليف شخص بإيقاظك للصلاة.

384 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *