اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس، بدأ العام الدراسي الجديد لعام 2022، وبدأ الطلبة بالتوجه نحو مدارسهم بمراحل دراسية مختلفة، وتحرص كافة المدارس على تشجيع الطلبة وتحفيزهم من خلال أساليب متنوعة، ومنها الإذاعة المدراسية، لذا ومن خلال هذا المقال سوف يُقدّم موقع مبتغى إذاعة مدرسية متكاملة عن العودة للمدرسة.

اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

تُحضّر الإذاعة المدرسية بإشراف عدد من المعلمين ومشاركة الطلبة من كافة الصفوف الدراسية، ويجدر بالذكر أنّ الإذاعة المدرسية تتكون من عدة فقرات، وفي ما يأتي توضيحح تفصيلي لها بفقراتها المختلفة:

فقرة المقدمة

خير ما نبدأ به قولنا هذا هو بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله تعالى رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الطاهر الأمين، أما بعد:
ها نحن اليوم نلتقي مجدداً بعد غياب دام فترة من الزمن، وذلك بعد وداعنا للعام الدراسيّ الفائت باجتماع مشابه لهذا الاجتماع الذي نحضر فيه وإياكم، ونحن نستقبل العام الدراسي الجديد بوجوه مليئة بالتفاؤل والنشاط، ولذلك سيكون استقبال العام الجديد والعَودة إلى مقاعد الدراسة هو محور إذاعتنا المدرسية، التي حضر لها طلابنا الأعزاء أجمل الفقرات من وحي المناسبة، والتي سيقدموها لكم عبر أثير إذاعتكم المَدرسية هذه.

فقرة القرآن الكريم

وإنّ لخير ما نبدأ به هذه الإذاعة هو تلاوة عطرة من القرآن الكريم، لآيات تعلمنا عظمة العلم عند الله تعالى والحث عليه، والتي يتلوها علينا الطالب… بصوته العذب، فليتفضل مشكوراً:

  • قال تعالى في كتابه الحكيم عن العلم الذي خصنا به: (يُسَبِّحُ لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ﴿١﴾ هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ).[1]
  • قال تعالى في كتابه الحكيم عن درجات أهل العلم: (يَرْفَعِ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).[2]

شاهد أيضًا: البشائر العشر لمن حافظ على صلاة الفجر

فقرة الحديث النبوي

الآن وبعد أن استمعنا للتلاوة العطرة من كتاب الله عز وجل، نستمع معاً للحديث النبوي الشريف الذي يحثنا على العلم والتعلم، والذي يقرأه علينا الطالب…. فليتفضل مشكوراَ:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من سلك طريقًا يطلبُ فيه علمًا، سلك اللهُ به طريقًا من طرقِ الجنةِ، وإنَّ الملائكةَ لتضعُ أجنحتَها رضًا لطالبِ العِلمِ، وإنَّ العالِمَ ليستغفرُ له من في السماواتِ ومن في الأرضِ، والحيتانُ في جوفِ الماءِ، وإنَّ فضلَ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ ليلةَ البدرِ على سائرِ الكواكبِ، وإنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ، وإنَّ الأنبياءَ لم يُورِّثُوا دينارًا ولا درهمًا، ورَّثُوا العِلمَ فمن أخذَه أخذ بحظٍّ وافرٍ).

شاهد أيضًا: ما هي الأشهر الحرم؟

فقرة عن العودة إلى المدارس

ومع هذا اليوم المميز والاستقبال الجميل يُقدّم لنا الطالب ……….. كلمة طيبة عن العَودة الفاضلة إلى صفوف العلم والمعرفة، فليتقدم مشكورًا:

المدير الفاضل، أعضاء الهيئة التدريسية الكريمين، زميلاتي وزملائي الطلبة، أسعد الله صباحكم جميعاً بكل خير، فهذا الصباح يتجدد فيه اللقاء بعد غياب دام فترة من الوقت في إجازتنا الصيفية، فهو لقاء يحمل في ثناياه الشوق والتفاؤل والأمل والنشاط والهمة العالية، وإنّ الفرح ليملأ قلوبنا بلقاء الأصدقاء والزملاء، وفرحنا يزداد بلقاء الأساتذة، وبالجلوس على المقاعد الدراسية من جديد في مرحلة جديدة من الحياة العلمية والعملية، ونسأل الله الموفق أن تكون مليئة بالخير في كل أمر، وفي الختام أدعو الله لي ولكم أن يكون عامنا هذا عامًا دراسيًا مليئاً بالفائدة، ومكللاً بالتقدم والنجاح والارتقاء إلى مستوى علمي جديد، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

فقرة الشعر عن المدارس

نشكر الطالب… على هذه الكلمة الجميلة والمحفزة، والآن نستمع لبعض ما قاله شعراؤنا عن العودة للدراسة في أشعارهم، التي سيلقي علينا منها الطالب….. فليتفضل مشكوراً:

ليس الجمال بأثواب تزيننا *** إنّ الجمال جمال العلم والأدب
وليس اليتيم من لا والدين له *** إن اليتيم يتيم العلم والأدب
كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محموده عن النسب

شاهد أيضًا: مدارس الطفولة المبكرة في جده

فقرة الخاتمة

ومع هذه الأبيات الشعرية الجميلة، نصل وإياكم إلى نهاية هذه الإذاعة المَدرسية، التي جعلناها خاصة بهذه البداية الجميلة التي نصادفها كل عام، وإني لأشكر زملائي على ما قدموه لنا من فقرات جميلة ومفيدة ملؤها الخير، وإني أيضاً لأنتهز الفرصة لأشكر إدارة مدرستي المبجلة بكافة كوادرها التي خرجت أجيالاً  متواكبة من هذا الصرح العلمي القدير، وأخيراً لا يسعني إلا أن أدعو الله لي ولكم بدوام التوفيق من الرضا الله عز وجل بما هو آتٍ، وألّا يضيع لكم جهد في هذا الهدف النبيل، وأسأل الله أن يجعل النجاح حليفكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، دمتم في حفظ الله ورعايته.

وبهذا القدر من المعلومات نصل لِختام مقال، اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس، والذي تناول في محتواه إذاعية مدرسية متكاملة بكافة عناصرها، بدءًا من المقدمة، وانتهاءً بالخاتمة.

377 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *